«مليون» الاعتدال يستوقف جماهير الاهلي والنصر

في مباراة فريقي الأهلي والنصر، أمس الأول 18 فبراير 2017م، والتي فاز فيها نادي النصر، لم يخسر أحد إطلاقًا، فالجميع خرج رابحًا بعد أن استوقفتهم مبادرة مركز الأمير خالد الفيصل للاعتدال، ، وقدمت للحضور الجماهيري جميعًا الدعوة للاشتراك في التنافس على جائزة المركز للاعتدال، والتي تبلغ مليون ريال، والتي أطلقها مستشار خادم الحرمين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل في 3 فروع.

ويأتي ذلك بحسب الدكتور الحسن آل المناخرة مدير مركز الأمير خالد الفيصل للاعتدال الذي أوضح “أن هذه المشاركة تهدف للتعريف بجائزة سموه للاعتدال في مباراة الأهلي والنصر بملعب الجوهرة، والتي دشنها ودشن موقعها الإلكتروني سمو الأمير خالد الفيصل الشهر الماضي بجوائز تبلغ قيمتها مليون ريال سعودي، وتستمر إلى شهر سبتمبر القادم”.

وأضاف الدكتور آل المناخرة: “تأتي الجائزة مقسمة على ثلاثة مجالات: (المحتوى الإعلامي، المحتوى المعرفي، الشراكات المجتمعية)، لتقدم حافزًا مهمًا للإبداع في مجال الاعتدال ومكافحة التطرّف بكل أشكاله في المملكة العربية السعودية والوطن العربي”.

وتابع: “نبعت الجائزة من فكر سموه ورؤيته في بناء الإنسان وتنمية المكان وتحقيق الإنجاز والتميز والإبداع فيهما، ونظريته التي عنوانها: “لا للتطرف، لا للتكفير، لا للتغريب، نعم للاعتدال في الفكر والسياسة والاقتصاد والثقافة، إنه الدين والحياة، إنه الإسلام والحضارة، إنه منهج الاعتدال السعودي”.
واعتبر الدكتور الحسن آل المناخرة “أن مشاركة المركز في حضور هذه المباراة الجماهيرية المهمة ينطلق من أن الجائزة تستهدف بالدرجة الأولى فئة الشباب، وتشمل قضايا الاعتدال في المجال الفكري والسلوكي ونبذ التطرف بكل أشكاله، وهذه أفضل المواقع التي يمكن الوصول إلى الشباب فيها، والتواصل معهم، وتعريفهم بالجائزة”.

وتابع آل المناخرة: “إن هناك حملة يقوم بها المركز للتعريف بالجائزة، وإشراك جميع فئات المجتمع في التنافس عليها، خاصة أن مجتمعنا مجتمع مسلم يدعم توجه الاعتدال، ويعتبره أحد أساسياته التي يقوم عليها”.