مركز خالد الفيصل للاعتدال يبرم عقد شراكة مع معهد “الإنجليزية” بجامعة المؤسس

أبرم مركز الأمير خالد الفيصل للاعتدال يوم أمس الاثنين، مذكرة تفاهم مع معهد اللغة الإنجليزية بجامعة الملك عبدالعزيز، بحضور مدير الجامعة الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي.

وقد وقع الاتفاقية مدير مركز الأمير خالد الفيصل للاعتدال، الدكتور الحسن آل المناخرة، وعميد معهد اللغة الإنجليزية، الدكتورعبدالله البارقي، وتهدف الاتفاقية إلى بناء شراكة من خلال تقديم خدمات الترجمة والرصد والتحليل اللغوي لمكافحة التطرّف والمساهمة في إعداد التقارير الدورية الخاصة بذلك.

من جانبه، تحدث مدير مركز الأمير خالد الفيصل للاعتدال، الدكتور الحسن آل المناخرة، منوهًا بدور المركز في محاربة التطرف، وتعزيز قيم الاعتدال، مؤكدًا أنه مشروع وطني بحاجة إلى تضافر جهود المجتمع ومؤسساته، وستكون هناك عديد من الاتفاقيات التي تساهم في تحقيق الأهداف المرسومة.

وعلق عميد معهد اللغة الإنجليزية الدكتور عبدالله البارقي، معربًا عن سعادته بهذا التعاون، وذكر أن المعهد لديه كوادر متميزة تستطيع أن تقدم الكثير في هذا المجال وخصوصًا فيما يتعلق بقراءة وتحليل ونقد الخطاب المتطرف وأدواته. وأضاف أن المعهد يتطلع إلى أن يساهم مع المركز في سبيل تحقيق أهدافه السامية كجزء من مسؤولية الجامعة تجاه المجتمع.

وثمن مدير الجامعة الجهود المبذولة في مركز الاعتدال، داعياً الله أن تؤتي هذه الاتفاقية ثمارها.

الجدير بالذكر أن مركز الأمير خالد الفيصل للاعتدال كان عبارة عن كرسي للبحث العلمي في مجال الاعتدال، ثم تحول إلى مركز يقدم العديد من المبادرات والمشاريع التي تثري المجال الإعلامي والمعرفي وتهدف إلى نبذ الفكر المتطرف ونشر الفكر المعتدل الوسط بين التشدد والانحلال والذي قام عليه ديننا الحنيف.