مركز الاعتدال بجامعة اكسفورد العريقة : زيارات علمية متبادلة .. وشراكات مستقبلية طموحة

وقع مدير مركز الامير خالد الفيصل للاعتدال الدكتور الحسن ال مناخرة مذكرة تعاون مع مدير مركز الدراسات الاسلامية بجامعة اكسفورد البريطانية البروفيسور فرحان نظامي ، وقد جاءت هذه الاتفاقية كواحدة من أبرز شراكات مركز الاعتدال والتي يسعى من خلالها إلى إقامة عدد من العلاقات الوثيقة مع الجهات العلمية ذات الاختصاص على الصعيدين المحلي والعالمي.

وتهدف هذه الاتفاقية الى تعزيز التعاون بين المركزين لا سيما في مجال أبحاث الاعتدال والتدريب و تبادل الخبرات بين المركزين.

وقد سبق التوقيع عقد اجتماع بين مديري المركزين وعدد من منسوبيهما تم من خلاله مناقشة أهمية عقد لقاءات بينية وورش عمل لتعزيز وإبراز الدور الحقيقي للمملكة العربية السعودية وجهودها في نشر ثقافة الاعتدال و التسامح بين مختلف الشعوب والحضارات.

وقد اطلع وفد مركز الامير خالد الفيصل للاعتدال على إنجازات و اعمال مركز الدراسات الاسلامية بجامعة اكسفورد ، وأثنى الدكتور ال مناخرة على ماشاهده من جهود علمية مميزة للمركز تسهم بدور كبير في مد جسور التواصل مع الباحثين والاكاديمين والمراكز البحثية من مختلف دول العالم لبيان المنهج الاسلامي الوسطي الصحيح وتصحيح الصورة الذهنية الخاطئة لدى الآخرين ممن صور لهم بقصد او بدون قصد ان هناك علاقة وثيقة بين الاٍرهاب والإسلام ، والصحيح الذي لا مرية فيه ان الاسلام برئٌ من افعال أولئك الإرهابيين وما قاموا به من اعمال إجرامية لايقرها دين صحيح ولا عقل سليم.

يشار الى أن مركز الدراسات الإسلامية بجامعة اكسفورد هو مركز مستقل ومعتمد من قبل الجامعة وقد تأسس عام 1985 لتشجيع الدراسة العلمية للإسلام والعالم الإسلامي ويدار من قبل مجلس أمناء يتألف من علماء ورجال دولة من مختلف أنحاء العالم ، إلى جانب ممثلين عن جامعة أكسفورد.

ويعتبر المركز بمثابة نقطة التقاء بين العالم الغربي والعالم الإسلامي كجهة علمية مساهمة في إجراء العديد من البحوث والدراسات العلمية متعددة التخصصات وقد تعزز دوره أخيرا من خلال إقامة وتطوير شبكة من الاتصالات الأكاديمية مع عدد من مراكز البحوث العلمية في أنحاء مختلفة من العالم.