مركز الإعتدال ينظّم دور الذكاء الاصطناعي في الحد من التطرف

نظّم نادي الاعتدال التابع لمركز الأمير خالد الفيصل الاعتدال مساء أمس الاثنين 1439/3/16 هـ جلسة حوارية بعنوان ( دور الذكاء الاصطناعي في مكافحة التطرف ) جرى خلالها مناقشة مستفيضة من قبل الطلاب وأعضاء هيئة التدريس المشاركين حول عدة جوانب منها كيفية معالجة مشاكل الحسابات الوهمية التي تنشر التطرف سواءً كانت طائفية أو عرقية أو حتى سياسية . وقد أدار الحوار كل من الدكتور عمرو المداح ( الأستاذ المساعد بكلية الهندسة ) والدكتورة فاطمة باعثمان ( الأستاذة بكلية الحاسبات وتقنية المعلومات ) وهما من الكوادر الوطنية المتخصصة في مجال الذكاء الاصطناعي.

وقد قدم الدكتور الحسن ال مناخرة مدير مركز الامير خالد الفيصل للاعتدال شكره الجزيل لكلية الهندسة على تعاونها مع المركز في تنظيم هذه الفعالية الرائدة في مضمونها مرحباً بكل المبادرات التي تخدم الاعتدال وترفع من الوعي بخطورة التطرّف لدى كافة شرائح المجتمع ، ودعا كل من لديه الرغبة في تقديم أي مبادرات تخدم هذا التوجه ، مؤكدا أن المركز سيقدم لهم كامل الدعم لإنجاح مثل تلك المشاركات التي تهدف الى تعزيز قيم الاعتدال وروح الانتماء الوطني لدى أفراد المجتمع.

ومن جانبه أفاد رئيس نادي الاعتدال الطالب مصطفى الزهراني أن الجلسة الحوارية كانت مميزة جداً ولمس جانباً مهماً وهو التوعية التطبيقية بمخاطر التطرف والمتطرفين الذين يسعون لهدم القيم الثابتة للإنسان السعودي المعتدل بأفكاره وثقافته ودينه ومحاولة توظيفها لتخدم أهداف خاصة تضر بالعقيدة أولا قبل إضرارها بالأمن وهما ركيزتان أساسيتان من ركائز الاستقرار في المجتمع السعودي على وجه الخصوص .

يشار الى أن هذه الجلسة الحوارية الرائدة جذبت مئات الطلاب و الطالبات للحضور وللمشاركة عبر هاشتاق اللقاء #الذكاء_الاصطناعي_والتطرف والذي وجد تفاعلا كبيرا من قبل الفاعلين على وسائل التواصل الاجتماعي وخاصة من المهتمين بمثل هذه القضايا المجتمعية.