معالي مدير الجامعة يدشن برنامج منظومة الاعتدال السعودي

دشن معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور أسامة بن صادق طيب البرنامج الإلكتروني لمنظومة الاعتدال، وذلك يوم الأربعاء 29 صفر 1435هـ.

والبرنامج أحد البرامج الإلكترونية التي قام كرسي الأمير خالد الفيصل لتأصيل منهج الاعتدال السعودي بتصميمها والرامية إلى الإسهام في بناء الشخصية المعتدلة لدى فئة الناشئة والشباب، إذ يضم البرنامج مجموعة من المعايير والمؤشرات التي توضح مستوى قيمة الاعتدال في المستفيد عبر إجراء اختبارات إلكترونية في الجوانب الدينية والفكرية والأخلاقية والاجتماعية والنفسية، إضافة إلى إمكانية البرنامج بتزويد المستفيد بمجموعة من الإرشادات المقترحة لتعزيز تلك الجوانب.

ويُعد هذا البرنامج الإلكتروني جزءاً من المشروع المعرفي والتربوي لمنظومة الاعتدال الذي يسعى إلى رسم استراتيجية واضحة وعناصر مقننة لقيمة الاعتدال ومنظومة معاييرها ومؤشراتها وإرشاداتها في الجوانب الدينية والفكرية والأخلاقية والاجتماعية والنفسية، حيث يطمح الكرسي إلى تعزيز قيمة الاعتدال ونشرها بين فئات الناشئة والشباب في المجتمع السعودي ، كما أن هذه المنظومة تهدف إلى بناء الشخصية المعتدلة وفق أسلوب علمي ومنهجية متقنة ، و غرس قيمة الاعتدال في فكر الناشئة والشباب وتعزيزها في نفوسهم ، من خلال اعتماد إستراتيجية البناء المنظومي لقيمة الاعتدال.

ويتألف مشروع منظومة الاعتدال من عدد من العناصر التكاملية التي تنتظم في سلك واحد لبناء الشخصية المعتدلة وتعزيز منظومة الاعتدال فيها ، منها كتاب المنظومة وحقائب تدريبية للفئات التالية : الآباء والأمهات ، أعضاء هيئة التدريس بالجامعات ، المعلمون ، الخطباء .

وقد أوضح الدكتور سعيد بن مسفر المالكي بأن هذا المشروع استغرق إنجازه نحو سنة تضمن إقامة مجموعة من ورش العمل وحلقات النقاش شارك فيها عدد كبير من الخبراء الأكاديميين والتربويين في التعليم العالي ووزارة التربية والتعليم ، إضافة إلى مستشارين متخصصين في الجوانب التربوية والنفسية والفكرية ، متمنياً أن يحقق هذا المشروع الأهداف التي بني عليها وأن تنتشر ثقافة الاعتدال بين فئة الناشئة والشباب في المجتمع السعودي كافة ، موضحاً بأن البرنامج الإلكتروني لمنظومة الاعتدال سيكون متوافراً على موقع الكرسي http://khalidchair.kau.edu.sa إضافة إلى كتاب المنظومة ،

مشيراً إلى أن هذا البرنامج الإلكتروني للمنظومة وكذلك الكتاب الخاص بها سيكون مفيداً للآباء والأمهات والأسرة بعمومها وكذلك لأساتذة الجامعات وللمعلمين وخطباء المساجد في تعريف الاعتدال ومعرفة مؤشراته وتحقق معاييره لدى أبنائنا ، معرباً عن أن هناك مجموعة من الإرشادات المقدمة في حال كان مستوى الاعتدال منخفضاً في أيٍّ من معايير قيمة الاعتدال ومؤشراتها .