تسجيل 55 مشاركة للمنافسة على جائزة مركز الأمير خالد الفيصل للاعتدال

 

استقبل مركز الأمير خالد الفيصل للاعتدال 55 مشاركة نوعية حتى بداية شعبان 1438هـ، للدخول في منافسة جوائز الاعتدال التي أعلن عنها مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل منتصف يناير الماضي في 3 فروع، وتستمر حتى مطلع سبتمبر 2017.

وأوضح مدير مركز الأمير خالد الفيصل للاعتدال الدكتور الحسن آل مناخرة أن المركز يتوقع استقبال عدد كبير من المشاركات في ظل الاستفسارات التي ترد إلى المركز، مشيرا إلى أن كثيرا من فروع الجائزة يحتاج إلى تجهيز الأفلام القصيرة، والبحوث، ما يتطلب بعض الوقت لتسليمها.

وبين أن الفروع الثلاثة التي تشملها المسابقة، هي فرع المحتوى الإعلامي، ويندرج تحت الأفلام القصيرة والمحتوى الرقمي، والمحتوى المعرفي ويشمل الدراسات الإحصائية الكمية والبحوث، والشراكة المجتمعية، وتشمل المبادرات المؤسساتية والفردية الابداعية، لافتا إلى أن المركز يعمل على التعريف بالجائزة في كل مناطق المملكة من خلال ورش عمل مع ممثلين للجامعات، ومن خلال الإعلام بهدف إتاحة الفرصة لأكبر عدد من المشاركين، ليتحقق الهدف الذي وضعت من أجله الجائزة وهو نشر ثقافة الاعتدال، والتعبير عنها من خلال المخرجات التي تقدم للمشاركة في التنافس على الجوائز.

وأكد الدكتور آل مناخرة أن الجائزة تضع لها أهدافا وطنية كبيرة، في مقدمتها إبراز الصورة الحقيقية للمملكة العربية السعودية في مجال الاعتدال من خلال مجالات الجائزة، ودعم وإبراز الجهود الرائدة والمبدعة التي يقوم بها الأفراد والجماعات أو الهيئات والمؤسسات والتي تهدف إلى تعزيز مفهوم الاعتدال وتطبيقه، وتشجيع روح المبادرة المتميزة والقدوة في مجال الاعتدال بكل أشكاله، وتأصيل مفهوم ثقافة الاعتدال في المجالات كافة على المستوى المحلي والعربي، مشيرا إلى أن الجائزة تسعى لأن تكون مقصدا ومرجعا عالميا في الاعتدال ومكافحة التطرف بأشكاله كافة.

جائزة الاعتدال
200 ألف ريال للأفلام القصيرة
100 ألف ريال للرسوم المتحركة
50 ألف ريال للتصوير
50 ألف ريال للفنون الرقمية
100 ألف ريال للدراسات الإحصائية الكمية
150 ألف ريال للترجمة
100 ألف للمبادرات الإبداعية الفردية
150 ألفا للمبادرات المؤسساتية الإبداعية